أرشيف الكاتب: hmsa

تفسير حلم رؤيا البوق

فسر ابن سيرين حلم رؤيا البوق : من رأى كأنه يضرب بالبوق فإنه يغشي خيراً ، وإذا سمع غيره يضربه فإنه يدعى إلى حرب أو خصومة .

جاء في تفسير حلم رؤيا البوق للنابلسي : بأنه صيت حسن وحرب لإرهاب العدو ، ومن سمع في الرؤيا صوت البوق فإنه يدعى إلى وقعة ومن رأى : أنه نفخ فيه فتقع له مشكلة ، والبوق يدل على أخبار باطلة ، وصاحب البوق يدل على رجل غماز أو قواد أو بائع خمر ، والبوق في المنام خير يظهر ، والبوق يعبر بخلق المرأة ، فمن رأى في بوقه عيباً نسب ذلك إلى خلق المرأة .

لكن ابن شاهين فسر حلم رؤيا البوق : بأنه يدل على قول كذب يصدر منه ويحلف عليه ليصدقوه وعاقبة الأمر يظهر صدقه من كذبه ورؤيا النفخ بالبوق تؤول على ستة أوجه: الغزاة لأنه من شيمها ، وقد ذكر في كتب الفقه إذا كان النفير عاماً فهو سفر للحجاز أو للحرب لأنه يرحل به الراكب والعسكر وإظهار أمر مكتوم وشهرة وقول زور ومصيبة .

تفسير حلم رؤيا البول

تفسير حلم رؤيا البول للنابلسي : إن بال غائطاً ارتكب فاحشة مع أهله ، فإن خرج بدل البول قيء دل ذلك على ولد حرام ، وإن خرج طائر ولد له ولد يناسب جوهر ذلك الطائر في الصلاح والفساد ، ومن بال قائماً فإنه ينفق ماله جهلا ، ومن بال في قميصه فيولد له ولد ، فإن لم يكن له زوجة تزوج . ومن رأى : أنه يبول في أنفه فإنه يأتي محرماً. ومن رأى : أنه يبول في محفل من محافل السوق صار محتسباً على السوق ، ورأى والد أردشير بن ساسان وكان راعي أغنام كأنه بال وعلا منه بخار عم السماء كلها ، فسأل بابك المعبر ، فقال : لا أعبرها لك حتى تنسب إلي ولداً بولد لك ، فوعده بذلك ، فقال : يولد لك غلام يملك الآفاق فكان كذلك ومن رأى : أنه بال في دار قوم أو محلة قوم أو مسجد قوم أو بلد أو قرية فإنه يطرح هناك نطفته بمصاهرتهم ، فإن كان ذلك البول في المسجد فإنه يرزق ولداً بارا تقياً ومن رأى : أنه يبول في قارورة أو طشت أو جرة أو بئر أو خربة فإنه يتزوج امرأة . ومن رأى : أنه بال في بحر فيخرج منه مال إلى السلطان في عشر أو زكاة وغير ذلك.ومن رأى : أنه بال فينتشر أولاده.ومن رأى : أن قلما يخرج من عضوه التناسلي فيولد له ولد يشارك في كل علم ، لأن القلم يحفظ كل علم . وإن رأى : أن حبة قد خرجت من عضوه فيولد له غلام يكون له عدواً ومن رأى : أنه بال بولاً كثيراً خلاف العادة أو تلوث به أو كانت رائحته كريهة ، أو أنه بال والناس ينظرون إليه فذلك دليل نكد أو إظهار شر يفتضح به ، وشرب البول يدل على الشبهة في المكاسب ، أو الأموال الحرام .

أما ابن سيرين فسر حلم رؤيا البول : هو في التأويل مال حرام ، فمن رأى كأنه بال في موضع مجهول تزوج في ذلك الموضع إمرأة ويلقي فيها نطفته بمصاهرة أهل الموضع أو جاره ، وقيل رأى كأنه يبول ، فإنه ينفق نفقة تعود إليه لقوله تعالى { وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين } وإن رأى كأنه بال في بئر ، فإنه ينفق من كسب مال حلال وإن رأى كأنه بال على سلعة ، فإنه نجس على تلك السلعة ، فإن بال في محراب ، فإنه يولد له ولد عالم . وإن رأى أنه بال في المحراب قطرة أو قطرتين أو ثلاثاً فكل قطرة إبن وجيه يولد له ، والمحراب في الأصل إمام رئيس وحكي أن رجلاً رأى في منامه كأنه بال في المحراب فسأل معبراً ، فقال : يولد غلام يصير إماماً وحكي أن مروان بن الحكم رأى كأنه يبول في المحراب فقص رؤياه على سعيد بن المسيب ، فقال : إنك تلد الخلفاء . ومن رأى : كأنه بال على المصحف ولد له ولد يحفظ القرآن ومن رأى : كأنه بال بعضاً وأمسك بعضاً ، فإن كان غنياً ذهب بعض ماله ، وإن كان مكروباً ذهب بعض كربه .وإن رأى كأنه يبول ويبول معه آخر فاختلط بولاهما وقعت بينهما مواصلة ومصاهرة . وإن رأى أنه حاقن ، فإنه يغضب على امرأته ، فإن غلبه البول ولا يجد لذلك موضعاً أراد دفن مال ولا يجد مدفناً وإن رأى أنه بال في موضع البول فأكثر أصاب الفرج إن كان فقيراً ، وإن كان غنياً خسر ماله وإن رأى الناس يتمسحون ببوله ولد له غلام يتبعه الناس .وإن رأى كأن إنساناً معروفاً بال عليه ، فإنه يدله بإنفاق عليه. وإن رأت إمرأة تبول بولاً كثيراً ، فإنها تشتهي الرجال وإن رأى الرجل كأنه يبول لبناً ، فإنه يضيع الفطرة ، فإن شربه إنسان معروف فهو ينفق عليه في دنياه مال حلال ومن رأى : كأنه يبول دماً ، فإنه يأتي إمرأة وهي حائض وحكي أن رجلاً أتى ابن سيرين ، فقال : رأيت كأني أبول دماً ، فقال : فإنك تأتي امرأتك وهي حائض قال نعم ، وقيل إن صاحب هذه الرؤيا إن كانت إمرأته حبلى سقطت وإن رأى كأن الدم يحرق أحليله أو يؤلمه ، فإنه يأتي إمرأة مطلقة أو إمرأة ذات محرم ولا يعلم بذلك . وإن رأى كأنه بال زعفراناً ولد له إبن ممراض .وإن رأى كأنه بال عصيراً فإنه يسرف في ماله وإن رأى كأنه بال تراباً أو طيناً فإنه رجل لا يحسن الوضوء ولا يحافظ عليه ، فإن بال ناراً ولد له ولد لص ، وإن خرج سبع ولد له ولد ظلوم ، وإن خرجت سمكة ولد له جارية من إمرأة أصابها من ساحل البحر بحر المشرق ، وإن خرج طائر ولد له ولد مناسب لجوهر ذلك الطائر في الفساد والصلاح ، ومن بال قائماً فإنه ينفق ماله جهلاً ، ومن بال في قميصه فإنه يولد له إبن ، فإن لم يكن له زوجة تزوج .وإن رأى أنه يبول في أنفه فإنه يأتي محرماً ، فإن بال في موضع فطرة فإنه ينفق في موضع لا يحمد عليه وأتى أبن سيرين رجل ، فقال : رأيت إمرأة من أهلي كأن بين ثدييها إناء من لبن كلما رفعته إلى فيها لتشرب أعجلها البول فوضعته ثم ذهبت فبالت ، فقال هذه إمرأة مسلمة صالحة وهي على الفطرة وهي تشتهي الرجال وتنظر إليهم فاتقوا الله وزوجوها ، فكان كذلك ورأى والد أردشير بن ساسان وكان راعي الغنم كأنه بال وعلا من بوله بخار عم السماء كلها فسأل بابك المعبر ، فقال : لا أعبرها لك حتى تنسب إلي ولداً يولد لك فوعده بذلك ، فقال : يولد لك غلام يملك الآفاق فكان كذلك ، فلما ولد أردشير نسبه إلى بابك المعبر وفاء له بوعده فلذلك يقال أردشير بن بابك وإنما كان أبوه ساسان ، ورأى إنسان كأنه يبول في محفل من محافل السوق فصار محتسباً على الأسواق لأن من رأس قوماً يهونون عليه

لكن ابن شاهين فسر حلم رؤيا البول : على أنه من بال في مكان يقتضي أن يكون محله فإنه فرج من هم وغم ومن رأى أنه بال دماً فإنه يولد له ولد ناقص . أنه بال على مصحف فإنه يأتيه ولد يكون حافظاً وطالب علم . ومن رأى أنه بال البعض وتأخر باقيه فإنه إتلاف بعض ماله بيده وتضييع الباقي بمشقة .ومن رأى أنه بال والناس يمسحون وجوههم من بوله فإنه يأتيه ولد تتبرك به الناس من صلاحه . ومن رأى أنه بال في مسجد فإنه يدخر ماله .ومن رأى أنه بال على ثيابه فإنه ينفق ماله على عياله لكن بخصومة .ومن رأى أنه يبول في موضع مجهول فإنه يتزوج إمرأة مجهولة ومن رأى أنه يبول بوعاء له فإنه ينفق نفقة من كسب حلال . أنه بال في بئر فإنه ينفق من كسب حلال .ومن رأى أنه بال سلعة فإنه يخسر بسبب تلك السلعة ومن رأى أنه يبول وآخر أيضاً يبول فاختلط بولهما وقع بينهما مواصلة ومصاهرة ومن رأى كأنه حاقن فإنه يغضب على إمرأته فإن غلب البول عليه ولم يجد موضعاً فإنه يريد دفن مال ولا يجده . ومن رأى أن إنساناً بال عليه فإنه ينفق ماله عليه ومن رأى أن إمرأة تبول كثيراً فإنها تشتهي الرجال ومن رأى أنه يشرب بول أحد معروف فإنه يكثر محبته ، وربما كان ضد ذلك ومن رأى كأنه بال أصفر يأتيه ولد ضعيف ومن رأى أنه يبول في موضع متخذ للأبوال وكان كثيراً فإنه إن كان مكروباً فرج الله عنه ، وإن كان فقيراً استغنى ، وإن كان ذا مال أو دين يقضي ماله أو دينه ، وإن بال البعض وترك الباقي انفرج عنه كربه وزال بعض ماله ومن رأى أنه بال في دار قوم أو محلة أو بلدة أو قرية فإنه يطرح هناك نطفته بمصاهرة ومن رأى أنه بال في مسجد أو على منبر فإنه يأتيه ولد يكون إماماً للناس ومن رأى أنه يبول في قارورة أو طست فإنه ينكح امرأة . وقيل رؤيا البول تؤول على وجوه: إن كان فقير استغنى ، وإن كان عبداً عتق ، وإن كان أسيراً أفرج عنه، وإن كان مسافراً عاد إلى وطنه ، وإن كان عالماً أو قاضياً فليس بمحمود ، وإن كان تاجراً دل على نقصان ما اتجر فيه .

تفسير حلم رؤيا البوم

فسر ابن سيرين حلم رؤيا البوم : بأنه إنسان لص شديد الشوكة لا جند له ذو هيبة وهي من الممسوخ.

تفسير حلم رؤيا البوم للنابلسي : هو في المنام ملك جبار رهيب ، وهو أيضاً لص مكابر شديد الشوكة لا ناصر له ، ويدل البوم على البطالة في العمل ، وعلى الخوف ، وهو إنسان خائن لا خير فيه ومن رأى : أنه معالجاً بومة فإنه يعالج إنساناً ومن رأى : أن بومة وقعت في بيته فذلك خبر يأتيه بموت إنسان ، ويدل البوم على اللصوص والفرقة والوحشة والكلام الفاحش.

لكن ابن شاهين فسر حلم رؤيا البوم : بأنه رجل سارق حسود خصوم . وأما لحم البوم تؤول بمال من مثل ذلك الرجل ، خصوصاً لمن أكله . وأما فرخ البوم يؤول بحصول ولد أو خادم كهذا الرجل ، وقيل البوم رجل جبار ذو هيبة وشوكة ولا جند له.

تفسير حلم رؤيا البياع

تفسير حلم رؤيا البياع لابن سيرين : إن البائع والمشتري : مختلفين ، فمن رأى أنه يبيع شيئاً أو يشتريه ، فإنه مضطر محتاج لأن الإنسان لا يبيع إلا وقت اضطراره فإذا اضطر باعه واشترى شيئاً والاضطرار يخرج الإنسان إلى الحيل ومن رأى : أنه باع شيئاً من نوع محبب ، فإنه يقع في تشويش واضطراب ومخاطرة ويرجو بذلك ظفراً ونجاة من المهلكة وإن رأى أنه باع شيئاً مكروهاً فلا خير فيه ، فإن اشترى شيئاً من نوع محبوب ، فإن ذلك التدبير نجاة مما يحاذره ، فإن كان من نوع مكروه ، فإن ذلك التدبير خطأ ويناله منه هم وحزن .وبياع الدقيق والشعير : مثل الحناط والطحان رجل مشغول برمة نفسه ودنياه . وبائع السكر : رجل لطيف , وبياع الطيور : نخاس الجواري , وبياع الرصاص : صاحب أمر ضعيف , وبياع الملح : صاحب أموال من الدراهم

أما النابلسي ففسر حلم رؤيا البياع : تدل رؤيته في المنام ، أو الانتقال إلى صفته ، والى معيشته على الأيمان الفاجرة ، وتعطيل الصلاة والبخس في الكيل والميزان وأكل الربا وعدم الطهارة ، ورؤية بياع الشعير تدل على رجل يحب الدنيا .ومن رأى : أنه أخذ دراهم على البيع أو دنانير أو باع بالعوض فلا بأس به , وبائع الغزل يدل على السفر ، وبياع الثياب الغالية الأثمان ذو أمانة وجلالة ، وله خطر وشأن ما لم يأخذ ثمناً على بيعه ، وبياع الفاكهة والثمار ونحوها رجل يفضل دينه على دنياه و يتعب كثيراً في طلب رزقه ، وبياع الرياحين صاحب أحزان وبكاء ، أو أنه رجل قارئ القرآن ، وبياع الطيور نخاس الجواري ، وبياع الرصاص صاحب أمر ضعيف .

تفسير حلم رؤيا البيدر

تفسير حلم رؤيا البيدر للنابلسي : هو في المنام مال مجموع من عمل طويل المدى ، وقيل هو مال يصيبه مالكه من كسب غيره ، أو أنه علم يعرفه .
أما ابن شاهين فسر حلم رؤيا البيدر : بأنه يؤول بجمع المال بتعب وتخزينه مع امرأته .ومن رأى : أنه اشترى بيدراً أو أعطى له فإنه يدل على طلب إمرأة متصفة بتلك الصفة المذكورة

تفسير حلم رؤيا البيطار

فسر ابن سيرين حلم رؤيا البيطار : على أنه رجل يعين الجند وكبراء الناس على أمورهم ، وقيل هو طبيب ومصلح وجابر وحجام وشعاب لأنه بيطار الأجسام .
تفسير حلم رؤيا البيطار عند النابلسي : تدل رؤيته على عاقد الزيجات والأسفار ، وعلى بائع الأوطية ، وهو رجل يعين الجند والعسكر والكبار على أمورهم ، وقيل هو طبيب ومصلح وجابر وحجام وشعاب ، لأنه بيطار الأجسام .

تفسير حلم رؤيا البيع

فسر النابلسي حلم رؤيا البيع : أنه من رأى في منامه أنه يباع ، أو ينادى عليه فإنه يكرم وينال عزاً وسلطاناً إن اشترته امرأة ، فإن اشتراه رجل ناله هم ، وكلما كان ثمنه أكثر كان أكرم ومن رأى كأنه يباع وكان من العبيد ، أو الفقراء ، أو المأسورين فإنه ذلك دليل خير . وأما في المياسير والمرضى ، فإن ذلك دليل شر ، والبيع يختلف في التأويل بحسب اختلاف المبيع ، وكل ما كان شراً للبائع كان خيراً للمبتاع ، وما كان خيراً للبائع فهو شر للمبتاع . وقيل إن البيع زوال ملك ، والبائع مشتر والمشتري بائع ، والبيع إيثار على المبيع ، فإن باع ما يدل على الدنيا آثره الآخرة عليها ، وإن باع ما يدل على الآخرة آثر الدنيا عليها ، وإلا استبدل حالاً بحال على قدر المبيع والثمن ، وبيع الحر دولة وحسن عاقبة لقصة يوسف عليه السلام ، والبيع في المنام فراغ عما باعه ، ورغبة فيما اشتراه ، فإن باع في المنام شيئاً حقيراً ، واشترى شيئاً نفيساً ، وكان في غزو ، مات شهيداً ، ولو باع شيئاً نفيساً واشترى شيئاً حقيراً دل على سوء الخاتمة والعياذ بالله تعالى . وربما آثر الدنيا على الآخرة أو الأمة على الحرة أو المعصية على الطاعة . وربما دل البيع على ذلة الحر إذا جرى البيع في المنام ، لكن تكون عاقبته حميدة قياسا على قصة يوسف عليه السلام .

أما ابن سيرين فسر حلم رؤيا البيع : بأنه يختلف في التأويل بحسب اختلاف المبيع فمن رأى كأنه يباع أو ينادى عليه ، فإنه إن كان مشتريه رجلاً ناله هم ، وإن اشترته إمرأة أصاب سلطاناً أو عزاً وكرامة ، وكلما كان ثمنه أكثر كان أكرم ، وإنما قلنا إن البيع في الرؤيا يقتضي إكرام المبيع لقوله تعالى في قصة يوسف عليه السلام : { وقال الذي اشتراه من مصر لامرأته أكرمي مثواه } وكل ما كان شراً للبائع كان خيراً للمبتاع ، وما كان خيراً للبائع فهو شر للمبتاع ، وقيل إن البيع زوال ملك والبائع مشتري والمشتري بائع ، والبيع إثارة على المبيع ، فإن باع ما يدل على الدنيا آثر الآخرة عليها ، وإن باع ما يدل على الآخرة آثر الدنيا عليها ، وإلا استبدل حالاً بحال على قدر المبيع والثمن ، وبيع الحر ذلته وحسن عاقبته لقصة يوسف عليه السلام .

وأماابن شاهين قال في تفسير حلم رؤيا البيع : بأن فيه خلاف حيث قال إنه خير من الشراء ، وقال الشراء أحسن .

تفسير حلم رؤيا البيعة

تفسير حلم رؤيا البيعة عند النابلسي : وهي معبود اليهود ، فمن رأى في منامه أن في منزله بيعة ، فإن قوله في القدر يضارع قول اليهود ، وكذلك لو رأى أن منزله بيعة فإنه يتمرد على رئيسه فمن رأى أنه في بيعة ، فإن مذهبه مذهب اليهود ، والبيعة في المنام دالة على الحكمة والعلوم المنسوخة والأطباء فإن رأى نفسه يفعل ما يفعله أهلها دل على معاشرة اليهود ، أو المتخلقين بأخلاقهم ، أو أنه يرغب في مذهبهم أما من رأى المساجد والبيع مهدومة دل على هموم العدو وظفرهم بالمسلمين . وربما دلت البيعة على المبايعة على تقوى الله تعالى وطاعته