موقع توب توداى للوظائف 2013

تابعنا على فيس بوك اضغط على اعجبني - like ليصلك كل ما هو جديد


العودة   منتديات توب توداى > المنتديات العامة > اخبار اليوم 2014 - اخبار الفن والفنانين 2014

اخبار اليوم 2014 - اخبار الفن والفنانين 2014 أخبار مصر 2013، مصر اليوم، أخبار اليوم، أخبار المحافظات، أخبار عاجلة، Egynews اخبار العالم 2013، شئون خارجية، اخبار عالمية، أخبار الوطن العربـى، World news

خبر عاجل



إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-05-2012, 08:58 PM
الصورة الرمزية My TimE iS NoW
My TimE iS NoW My TimE iS NoW غير متواجد حالياً
مؤسس المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 27,487
My TimE iS NoW تم تعطيل التقييم
افتراضي تحضير نص محمد الرئيس - تحضير نص محمد الرئيس للسنة الاولى ثانوي - تحضير نص المطالعة الموجهة محمد الرئيس





تحضير نص محمد الرئيس - تحضير نص محمد الرئيس للسنة الاولى ثانوي - تحضير نص المطالعة الموجهة محمد الرئيس - تحضير نص محمد الرئيس لعباس محمود العقاد

معطيات النص

1- السلوك الذي اختاره عليه الصلاة و السلام في رئاسة مرؤوسيه هو انه الصديق الاكبر المحب و المشاور لاصحابه
2- انواع الحكم التي ذكرها الكاتب هي سلطان الدنيا و سلطان الاخرة و سلطان المهابة و الكفاءة
3-الاسس التي بنى عليها الرسول ص رئاسته هي الشورى و عدم التميز عن الرعية4- و هذا ما يجسده الكاتب من خلال حادثة اصلاح الشاة مع اصحابه و حفر الخندق و ان الرسول ص لم يكن انسانا متميزا بحكم نبوته عن غيره من الناس فكان يحكم بالظاهر و يترك الباطن لضمائر اصحابها

يتبع
-شرح العبارة:: هنا ابتعد الرسول ص من التدخل في شان هذين المتخاصمين لانه لم يكن شاهد و انما يسمع لارائهم و ما ادراه من يكون الصادق فهناك شخص يحسن الكلام حتى تحسبه صادق و ربما هو كاذب و الاخر لايحسن تبرات نفسه و هو صادق

اضغط هنا للتحميل


آخر مواضيعي 0 اضطرابات النوم تسبب الزهايمر وأمراض المخ
0 اسعار الذهب فى مصر اليوم الخميس 24-4-2014
0 كلمات اغاني حسين الجسمي 2014
0 كلمات اغنية تبقى لي حسين الجسمي 2014 كاملة
0 مواقيت الصلاة ليوم الثلاثاء 22-4-2014 , مواعيد الصلاة اليوم 22 ابريل 2014
0 صور احتفالات شم النسيم بالقاهرة 2014
0 اسعار الغاز والكهرباء فى مصر 2014
0 زيادة أسعار الغاز والكهرباء الشهر المقبل
0 رمزيات بنات 2014 , رمزيات بنات حلوة 2014
0 توبيكات واتس اب شعر غزل 2014
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-18-2012, 08:56 PM
الصورة الرمزية My TimE iS NoW
My TimE iS NoW My TimE iS NoW غير متواجد حالياً
مؤسس المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 27,487
My TimE iS NoW تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: تحضير نص محمد الرئيس - تحضير نص محمد الرئيس للسنة الاولى ثانوي - تحضير نص المطالعة الموجهة محمد الرئيس




أتعرف على صاحب النص
في مدينة أسوان بصعيد مصر، وُلِدَ عباس محمود العقاد في 1889 ونشأ في أسرة كريمة، وتلقى تعليمه الابتدائي بمدرسة أسوان الأميرية، وحصل منها على الشهادة الابتدائية سنة وهو في الرابعة عشرة من عمره. ولم يكمل العقاد بل عمل موظفًا في الحكومة توفي أبوه، فانتقل إلى القاهرة واستقر بها. عمل في جريدة الدستور اليومية وكتب العقاد عشرات الكتب في موضوعات مختلفة، فكتب في الأدب والتاريخ والاجتماع مثل: مطالعات في الكتب والحياة، ومراجعات في الأدب والفنون ، وساعات بين الكتب، ... و في الدراسات النقدية مؤلفات كثيرة، أشهرها كتاب "الديوان في النقد والأدب" بالاشتراك مع المازني، وأصبح اسم الكتاب عنوانًا على مدرسة شعرية عُرفت بمدرسة الديوان، وكتاب "ابن الرومي حياته من شعره ، ورجعة أبي العلاء، وأبو نواس ... تجاوزت مؤلفات العقاد الإسلامية أربعين كتابًا، ، فتناول أعلام الإسلام في كتب ذائعة، عرف كثير منها باسم العبقريات، استهلها بعبقرية محمد، ثم عبقرية الصديق، وعبقرية عمر، وعبقرية علي، وعبقرية خالد، وداعي السماء بلال، وذو النورين عثمان، والصديقة بنت الصديق، وأبو الشهداء وعمرو بن العاص، ومعاوية بن أبي سفيان، وفاطمة الزهراء والفاطميون. لقي الله 1964م

أكتشف معطيات النص
**اختار الصداقة فهو الصديق الأكبر لأصحابه.
**الحكم بسلطان الدنيا: كان بقدوره ان يعيش في رغد الملوك والأمراء/سلطان الآخرة : فهو نبي الأمة القريب من الله المنزه عن الزلل/الكفاءة والمهابة:هو الصادق الأمين المخلص في عمله صاحب الأصل الشريف.
**الشورى / وحب أصحابه له / وعدم رفع شأنه الكريم عن شأن أصحابه له مالهم وعليه ما عليهم
** التواضع وعدم الترفع على أصحابه
**الحديث فيه مَسَائِلُ: فيه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا يَعْلَمُ الغيْبَ وَالأمورَ الباطنةَ إلَّا بتعليمِ اللهِ له، ونبَّهَ عَلَى ذلكَ بقولِهِ :[إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ ]/ أنَّهُ يجوزُ عليه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أمورِ الأحكامِ، ما يجوزُ عَلَى غيرِهِ . فإنَّهُ إنَّما يَحْكُمُ بينَ الناسِ بالظاهرِ، وَاللهُ يتولَّى السرائرَ، فَهُوَ يَحْكُمُ بالبيِّنَةِ وَاليمينِ ونحوِ ذلكَ من أحكامِ الظاهِرِ، مَعَ إمكانِ كونِهِ فِي الباطنِ خلافَ ذلكَ …
فإنَّهُ إذا كَانَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ يظنُّ غيرَ الصوابِ لقُوَّةِ حُجَّةِ الخصمِ فَيَحْكُمُ لهُ، فإنَّ غيرَهُ من بابِ أَوْلَى وَأَحْرَى قولُهُ : [فليحملْها أَوْ ليذرْها] فيه تهديدٌ شديدٌ ووعيدٌ أكيدٌ عَلَى منْ أَخَذَ أموالَ الناسِ بالدعاوي الكاذبةِ وَالحِيَلِ المحرَّمَةِ، فهَذَا التعبيرُ شبيهٌ بقولِهِ تعالى : (اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ ) .
**الحرية في التفكير
** قال النووي في (الأذكار): الخواطر وحديث النفس إذا لم يستقر ويستمر عليه صاحبه فمعفو عنه باتفاق العلماء؛ لأنه لا اختيار له في وقوعه ولا طريق له إلى الانفكاك عنه. وهذا هو المراد بما ثبت في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: إن الله تجاوز لأمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تتكلم به أو تعمل. قال العلماء: المراد به الخواطر التي لا تستقر. قالوا: وسواء كان ذلك الخاطر غيبة أو كفرا أو غيره، فمن خطر له الكفر مجرد خطران من غير تعمد لتحصيله ثم صرفه في الحال فليس بكافر ولا شيء عليه.
** قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لما قضى الله الخلق كتب في كتابه على نفسه فهو موضوع عنده ‏ ‏إن رحمتي تغلب غضبي ‏''
قال رسول الله فيما يرويه عن رب العزة: إني و الإنس و الجن في نبأ عظيم، أخلق و يعبد غيري، أرزق و يشكر سواي ، خيري إلى العباد نازل، و شرهم إلى صاعد، أتودد إليهم برحمتي و أنا الغنى عنهم، و يتبغضون إلى بالمعاصي و هم أفقر ما يكونوا إلى. أهل ذكرى أهل مجالستي فمن أراد أن يجالسني فليذكرني، أهل طاعتي أهل محبتي، أهل معصيتي لا أقنطهم من رحمتي، إن تابوا إلى فانا حبيبهم ، و إن أبوا فانا طبيبهم أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعائب. من أتانى منهم تائبا تلقيته من بعيد و من أعرض عنى ناديته من قريب أقول له أين تذهب ألك رب سوى. الحسنة عندي بعشر أمثالها و أزيد. و السيئة عندي بمثلها و أعفو. و عزتي و جلالي لو استغفروني منها لغفرتها لهم
إن الله تعالى لا يُخيِّب أحدًا رجاه ولا يطرد أحدًا من رحمته .. بل إن بعض الناس هم الذين يطردون أنفسهم من رحمة الله، بأن يرى طريق الرحمة فيتركه ويرى طريق العذاب فيسلكه فرحمة الله بعباده يوم القيامة كبيرة جدًا، وسيرون منها ما لم يخطر لهم على بال من العفو والصفح والمغفرة والتجاوز والتغاضي عن بعض الهفوات والزلات.

أناقش معطيات النص

**الكفاءة والمهابة
** للشورى فوائد واضحة وإلا لما دعى إليها الإسلام، ومن فوائدها : من شاور ذوي العقول استضاء بأنوار العقول. من شاور الرجال شاركها في عقولها باكروا فالبركة في المباكرة، وشاوروا فالنجح في المشاورة من استشار العاقل ملك المشورة تجلب لك صواب غيرك المشاورة راحة لك وتعبٌ لغيرك من لزم المشاورة لم يعدم عند الصواب مادحاً ما استنبط الصواب بمثل المشاورة خوافي الآراء تكشفها المشاورة الوصول إلى الرأي الأصوب.
**المبتلى بالريبة والشك لا يزال في اضطراب، يحسب كل صيحة عليه، وهو يظن أن من الذكاء والفطنة أن يحاصر الآخرين بالأسئلة والحق أنه يحاصر نفسه، ولا يزال الشك يفتك بنفسه حتى يشك بأقرب الناس اليه، فلا يبقى له صديق. فالظن السيئ مدعاة للتجسس، والتجسس مدعاة للغيبة. خذ من الناس ما ظهر.. ودع الأمر الذي استتر واشتغل بالعيب في نفسك عن عيوب البشر رب أمرٍ أنت كبرته.. ولو أنت صغرته لصغر. كان المتنبي يقول
إِذا ساءَ فِعلُ المَرءِ ساءَت ظُنونُهُ وَصَدَّقَ ما يَعتادُهُ مِـن تــَوَهُّمِ
وَعادى مُحِبّـيـهِ بِقَولِ عُداتِه وَأَصبَحَ في لَيلٍ مِنَ الشَكِّ مُظلِمِ
**النّفس طُبِِِعَت على فعل الخير و فعل الشَّر، و زوَّدها الخالِق عزَّ و جَلْ بالقُدرة على مراقبة ذاتِها بذاتِها...
فغالبا ما نشعر بالذَّنب والخطأْ وهذا دليلْ على وُجودِ قوةٍ نفسيةٍ داخلنا تُراقب أفعالنا ألا و هي الضمير، تلك القوة الروحية التي تدركُ القُبحَ و الحُسنَ في أفعالنا فهي النفس اللَّوامة للإنسان تُثيبنا على الحسنَ و تأمرنا به و تدرُ القُبحَ و الخُبثَ و تنهانا عنهما.
... وإذا ما تأملنا سلوكاتنا نجد أنَّ الإحساس بالذَّنب يتعلَّق بالماضي الذِّي لا يمكن أن نحياه من جديد و لا يمكن تغييره، و لهذا نسعى غالبا لتغيير الحاضر حتى نولج الماضي في الحاضر و بذلك نتخلص من عقاب الضمير والشُّعور بالتأنيب.
ولقد عرَّف الفيلسوف سبينوزا تأنيب الضمير فقال : "من يندم على ما فعلَ يُعدُ شقيًا وعاجزًا مرتين ."
لكن بالمقابل رأى الفيلسوف ماكس شيلر العكس إذْ قال : " النَّدَمْ شَكْلٌ مِنْ أشكال علاج النَّفس لذاتها ."
** يقوم الإسلام على الرفق واللين، والرقة والرحمة، ولا يقوم على العنف والشدة، والغلظة والنقمة. ولقد رسم القرآن منهج الدعوة، بقوله تعالى: {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } (سورة النحل، الآية: 125) والدعوة بالحكمة تعني: الخطاب الذي يقنع العقول بالحجة والبرهان. والموعظة الحسنة تعني: الخطاب الذي يستميل العواطف، ويؤثر في القلوب رغباً ورهباً. والجدال بالتي هي أحسن، يعني: الحوار مع المخالفين بأحسن الطرق، وأرق الأساليب التي تقربهم ولا تبعدهم
**إن الذى يقع فى المعصية ويفعل السيئة فى بنى إسرائيل كانت توبته أن يقتل نفسه أما فى الإسلام فيكفى للمذنب أن يندم على ما فعل ويعزم على ألا يعود ويقلع عن الذنب ويرد الحقوق لأصحابها .وكان الإسلام دين اليسر مع المسافر الذى سُمح له بجمع الصلوات وقصرها الرباعية منها فيصلى الظهر مع العصر ويصلى الظهر ركعتين وكذلك العصر بل أذن له ألا يصوم فى سفره .وكان الإسلام دين اليسر مع المريض والعجوز والمرأة والمرضع والحامل فى السماح لهم بعدم الصيام تقديراً لحالتهم .وكان الإسلام دين اليسر عندما أذن للمريض وذى العاهة فى عدم الاشتراك فى قتال الأعداء .ونذكر من مظاهر يسر الإسلام :قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن الله تجاوز عن أمتى الخطأ والنسيان وما استُكرهوا عليه " قال رسول الله:" إن الله تجاوز لأمتى عما توسوس به صدورها ما لم تعمل به أو تتكلم به قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :" إذا نسى فأكل وشرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه" قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :" ليس من البر الصيام فى السفر عليكم برخصة الله عز وجل فاقبلوها " كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يأمر المؤذن إذا كانت ليلة باردة ذات مطر يقول ألا صلوا فى الرحال ""عن عمران بن حصين قال كان بى الناصور فسألت النبى - صلى الله عليه وسلم - عن الصلاة فقال صل قائما فإن لم تستطع فقاعدا فإن لم تستطع فعلى جنب ""قال رسول الله :"إن الصعيد الطيب وضوء المسلم وإن لم يجد الماء عشر سنين " دخل النبى - صلى الله عليه وسلم - على عائشة وعندها امرأة فقال من هذه قالت فلانة لا تنام تذكر من صلاتها فقال لهم عليكم من العمل ما تطيقون فوالله لا يمل الله عز وجل حتى تملوا وكان أحب الدين إليه ما دام عليه صاحبه "رواه النسائى" أخبر ابن عباس أن رجلا أصابه جرح فى عهد النبى - صلى الله عليه وسلم - ثم أصابه احتلام فأمر بالاغتسال فمات فبلغ ذلك النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال قتلوه قتلهم الله ألم يكن شفاء العليل السؤال وقال عطاء بلغنى أن النبى - صلى الله عليه وسلم - سئل بعد ذلك فقال لو غسل جسده وترك رأسه حيث أصابه الجرح "" كل ذلك وغيره يجمعه قول الله تعالى للمسلمين :" يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر " وقول النبى - صلى الله عليه وسلم - إن هذا الدين يسر ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه" "رواه النسائى"

استثمر المعطيات

**أن يحتج بكل حجة من حجج الحكم والسلطة / نعمل بدلا منك / واليوم يكثر الثرثارون ...
**اسم التفضيل : أكثر... تعريفـه : اسم مشتق من الفعل على وزن " أفعل " للدلالة على أن شيئين اشتركا في صفة معينة وزاد أحدهما على الآخر في تلك الصفة .مثل : أكرم ، أحسن ، أفضل ، أجمل .تقول : علي أكرم من محمد ، والعصير أفضل من القهوة .ومنه قوله تعالى : { إذ قالوا ليوسف وأخوه أحب إلى أبينا منا } 8 يوسف .
صوغ اسم التفضيل يصاغ اسم التفضيل بالشروط التي يصاغ بها أفعل التعجب وهي كالتالي :
ـ أن يكون الفعل ثلاثياً ، مثل : كرم ، ضرب ، علم ، كفر ، سمع .نحو : أخوك أعلم منك .ومنه قوله تعالى : { هو أفصح مني لساناً } 34 القصص .وقوله تعالى : { ذلك أقسط عند الله وأقوم للشهادة } 282 البقرة .
ـ أن يكون تاماً غير ناقص ، فلا يكون من أخوات كان أو كاد وما يقوم مقامهما .
ـ أن يكون مثبتاً غير منفي ، فلا يكون مثل : ما علم ، ولا ينسى .
ـ أن يكون مبنياً للمعلوم ، فلا يكون مبنياً للمجهول ، مثل : يُقال ، ويُعلم .
ـ أن يكون تام التصرف غير جامد ، فلا يكون مثل : عسى ، ونعم ، وبئس ، وليس ، ونحوها .
ـ أن يكون قابلاً للتفاوت ، بمعنى أن يصلح الفعل للمفاضلة بالزيادة أو النقصان ، فلا يكون مثل : ملت ، وغرق ، وعمي ، وفني ، وما في مقامها .
ـ ألا يكون الوصف منه على وزن أفعل التي مؤنثها على وزن فعلاء ، مثل : عرج ، وعور ، وحول ، وحمر ، فالوصف منها على وزن أفعل : أعرج ومؤنثه عرجاء ، وأعور ومؤنثه عوراء ، وأحول ومؤنثه حولاء ، وأحمر ومؤنثه حمراء .
-- فإذا استوفي الفعل الشروط السابقة صغنا اسم التفضيل منه على وزن " أفعل " مباشرة .نحو : أنت أصدق من أخيك .ومنه قوله تعالى : { والفتنة أكبر من القتل } 217 البقرة .
أما إذا افتقد الفعل شرطاً من الشروط السابقة فلا يصاغ اسم التفضيل منه مباشرة ، وإنما يتوصل إلى التفضيل منه بذكر مصدره الصريح مع اسم تفضيل مساعد .مثل : أكثر ، وأكبر ، وأفضل ، وأجمل ، وأحسن ، وأشد ، وأولى ، ونظائرها ، ويعرب المصدر بعدها تمييزاً .نحو : المملكة أكثر إنتاجاً للبترول من غيرها .والطائف ألطف هواءً من جدة .والبلح أشد حمرةً من التفاح .ومنه قوله تعالى : { والله أشد بأساً وأشد تنكيلاً } 84 النساء .
** أنت أكثر من اختبرناهم صدقا وأمانة / هو أشد الناس احتراما للناس


الموضوع منقول من المصدر
آخر مواضيعي 0 اضطرابات النوم تسبب الزهايمر وأمراض المخ
0 اسعار الذهب فى مصر اليوم الخميس 24-4-2014
0 كلمات اغاني حسين الجسمي 2014
0 كلمات اغنية تبقى لي حسين الجسمي 2014 كاملة
0 مواقيت الصلاة ليوم الثلاثاء 22-4-2014 , مواعيد الصلاة اليوم 22 ابريل 2014
0 صور احتفالات شم النسيم بالقاهرة 2014
0 اسعار الغاز والكهرباء فى مصر 2014
0 زيادة أسعار الغاز والكهرباء الشهر المقبل
0 رمزيات بنات 2014 , رمزيات بنات حلوة 2014
0 توبيكات واتس اب شعر غزل 2014
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منشآت, محمد, الموجهة, المطالعة, الاولي, الرئيس, ثانوى, تحضير

جديد منتدى اخبار اليوم 2014 - اخبار الفن والفنانين 2014

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:14 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

معجبوا منتديات توب توداى على الفيس بوك